الإثنين 17 شعبان 1440هـ - 22 أبريل 2019م

بيان صحفي صادر عن مصلحة مياه بلديات الساحل

في ظل الإنقطاع التام لخطوط الكهرباء المغذية لمدينة رفح من الجانب المصري و التي تعد مصدر الكهرباء الرئيسي للمدينة, على أثر الأحداث الأمنية الأخيرة التي تمر بها محافظة سيناء مما أثر و بشكل مباشر على انقطاع التيار الكهربائي بشكل شبه تام عن مدينة رفح.

إننا في مصلحة مياه بلديات الساحل و في ظل هذه الظروف نحذر من كارثة إنسانية و بيئية وشيكة نتيجة عدم تمكننا من تشغيل مرافق المياه و الصرف الصحي و بالذات في ظل وضع الكهرباء الحالي بالمدينة حيث أن متوسط عدد ساعات التي يتم توفيرها حاليا هي 4 ساعات وصل مقابل 20 ساعة قطع الأمر الذي يؤدي لصعوبة بالغة في تشغيل مرافق الصرف الصحي و المياه بالشكل المطلوب للمواطنين اللذين هم بأمس الحاجة للمياه في شهر رمضان المبارك وخصوصا في فصل الصيف حيث زيادة الطلب على المياه.

إننا إذ نناشد جميع الجهات و المؤسسات المعنية بالمساعدة العاجلة في توفير كميات الوقود اللازمة للحد من آثار الأزمة الحالية لتمكيننا من توفير الحد الأدنى من الخدمات المقدمة لتوصيل المياه للمواطنين و منع حدوث كارثة بيئية صحية نتيجة طفح متوقع لمحطات تجميع الصرف الصحي حيث أننا بحاجة ماسة لتوفير 6500 لتر من السولار بشكل يومي الأمر الذي يفوق قدرتنا لتوفير مثل هذه الكمية.

وهنا نؤكد على سوء الوضع الإنساني في محافظة رفح و نحذر من استمرار انقطاع التيار الكهربائي ونقص كميات الوقود اللازمة لتشغيل مرافق المياه والصرف الصحي فإننا نناشد كافة الجهات المسئولة ومؤسسات المجتمع الدولي وعلى رأسها: الأمم المتحدة ووكالة الغوث الدولية واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب الممثل الخاص للشؤون الإنسانية، ومؤسسات حقوق الإنسان، بالتحرك الفوري لحل الأزمة الخطيرة و تفادي وقوع الكارثة في قطاع المياه والصرف الصحي في محافظة رفح  جراء استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة.

 

الثلاثاء 7 يوليو 2015م
بيان صحفي صادر عن مصلحة مياه بلديات الساحل