ضمن المشروع الأول من نوعه لتحلية المياه في قطاع غزة.. مصلحة مياه بلديات الساحل تختتم حملة التوعية الخاصة بمحطة السعادة بخانيونس

 

 

خانيونس – اختتمت مصلحة مياه بلديات الساحل حملة توعية جماهيرية خاصة بمشروع محطة السعادة لتحلية المياه والخاصة بمحافظة خانيونس جنوب القطاع حيث شملت عدة ورشات عمل مع المواطنين وكذلك زيارات منزلية لأكثر من 140 أسرة من سكان المنطقة، وكذلك فقرات توعوية وإرشادية داخل عدد من مدارس محافظة خانيونس، وهدفت الحملة إلى تعزيز مشاركة المواطنين في المحافظة على المياه المحلاة من محطة التحلية عن طريق تعبئة المياه حسب الحاجة والتأكد من إغلاق الصنابير بعد التعبئة وعدم إرسال الأطفال لتعبئة المياه، وكذلك المحافظة على أماكن تعبئة المياه المحلاة بالحفاظ على نظافة المكان وسلامة الصنابير، وكذلك تنظيف خزانات المياه بشكل دوري، وقد تضمنت ورش العمل عدة موضوعات توعوية وإرشادية متنوعة.

يشار إلى أن محطة السعادة والتي تعمل بنظام تحلية هو الأول من نوعه في فلسطين، قد بدأ العمل فيها عام 2016 في محافظة خانيونس وسيستفيد منها أكثر من 3000 نسمة، حيث قامت مصلحة مياه بلديات الساحل بإنشاء هذا المشروع بتمويل كريم من برنامج مساعدات الشعب الأمريكي (USAID) من خلال مؤسسة (UNICEF) وشمل تركيب و تشغيل محطة تحلية مياه تجريبية في محطة السعادة والتي تعمل عن طريق فصل الأيونات بالتحليل الكهربائي حيث تعمل بالطاقة المتجددة (الشمسية) لتلافي مشكلة تكرار انقطاع التيار الكهربائي والذي يتسبب في نقص حاد بكميات المياه المنتجة في محطة التحلية الرئيسية في خزان مياه السعادة.


حيث تعتبر فكرة المشروع تجربة أولى ورائدة في قطاع غزة وقد شمل المشروع تركيب محطة تحلية مياه صغيرة تضم (24) خلية شمسية و(30) بطارية بقدرة (120) أمبير لكل واحدة مع جهاز انفيرتر، وتوفير خزان مياه بسعة (5000) لتر وآخر بنفس السعة لاستيعاب المياه المحلاة، وشبكة مياه للتغذية والتفريغ وحوضين ومجموعة من صنابير المياه الخارجية لزوم الاستخدام الخارجي.


ويعتمد المشروع على استخدام خاصية التحليل الكهربائي بشكل رئيسي لتحلية المياه الجوفية ، وذلك باستخدام فلاتر خاصة تعتمد على التبادل الأيوني حيث يستخدم قطبين مختلفي الشحنة احداها موجب يتصل بالقطب الموجب للبطارية والآخر سالب يرتبط بالقطب السالب للبطارية و حيث أن الأملاح الذائبة في الماء تكون في حالة متأينة فتنجذب الأيونات الموجبة مثل أيون الصوديوم نحو القطب السالب و تنجذب الايونات السالبة مثل الكلور نحو القطب الموجب و تنفذ المياه و قد تخلصت من جزء كبير من أملاحها، وتقوم محطة تحلية المياه بالطاقة المتجددة بإنتاج ما يقارب من (1000) لتر مياه حلوة في الساعة.

جميع الحقوق محفوظة لمصلحة مياة بلديات الساحل 2015 - ©