بتمويل من جمهورية ألمانيا الاتحادية مصلحة مياه بلديات الساحل تفتتح خزان المنطار شرق مدينة غزة

غزة -  نظمت مصلحة مياه بلديات الساحل وبالتعاون مع بلدية غزة حفل افتتاح وبدء تشغيل خزان المنطار شرق مدينة غزة، والممول من جمهورية ألمانيا الاتحادية من خلال بنك التنمية الألماني، وذلك بحضور الدكتور ماجد عوني أبو رمضان رئيس مجلس إدارة مصلحة مياه بلديات الساحل، والسيد بيتر بيرفيرت رئيس مكتب الممثلية الألمانية في الأراضي الفلسطينية، ورئيس سلطة المياه الوزير م.مازن غنيم، ووزير الأشغال العامة والإسكان د.مفيد الحساينة، والمهندس منذر شبلاق مدير عام المصلحة،  والمهندس نهاد المغني مدير التخطيط والتطوير ببلدية غزة.

 

وفي كلمته الافتتاحية رحب د.ماجد عوني أبو رمضان بالحضور، معرباً عن شكره الجزيل للحكومة الألمانية ولسلطة المياه ولكل الداعمين والمساهمين في إنجاح هذا المشروع وكافة مشاريع المصلحة، مؤكداً أن مشروع خزان المنطار من شأنه أن يساهم في زيادة جودة المياه وتحسين خدمة وصولها إلى المواطنين في مدينة غزة.

لافتاً إلى أن المشروع يمثل إضافة نوعية للمشاريع التي تنفذها المصلحة نظراً للبعد الاستراتيجي لموقع الخزان وقدرته على استيعاب كميات كبيرة من المياه وتوزيعها على سكان المدينة.

وفي كلمة مكتب الممثلية الألمانية في الأراضي الفلسطينية تحدث السيد بيتر عن أهمية هذا الخزان للمواطنين في مدينة غزة والذي يتسع لكميات كبيرة من المياه التي يتم تحليتها وإعادة ضخها للمناطق شديدة الملوحة، معرباً عن إعجابه الشديد بالجهود البارزة لمصلحة المياه في إتمام هذا المشروع وغيره من المشاريع التي تم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة KFW.

مشيراً إلى حرص واستمرار الحكومة الألمانية في دعم المشاريع التي تستهدف تحسين خدمات المياه والصرف الصحي في قطاع غزة، مؤكداً أن ألمانيا ستبقى دوما شريكا للتنمية في قطاع غزة والضفة الغربية وأن هذا الخزان يعتبر أحد المشاريع العديدة التي تساعد ألمانيا من خلالها في تحسين الظروف الحياتية الصعبة للسكان في قطاع غزة، حيث أنها تمول في الوقت الراهن إنشاء بناء محطة رئيسية لمعالجة مياه الصرف الصحي  شرقي البريج، باستثمارات تبلغ قيمتها 70 مليون يورو.

هذا وأشاد م.نهاد المغني بالتوجه الجاد والمبذول من قبل مصلحة مياه بلديات الساحل للعمل على استمرار تنفيذ المشاريع الخدماتية في مجال المياه والصرف الصحي مؤكداً على استمرار التعاون بين البلدية والمصلحة من أجل زيادة جودة الخدمة المقدمة للمواطنين في مدينة غزة.

كما شدد الوزير مفيد الحساينة في كلمته على ضرورة تكاتف جهود كل الجهات من أجل دعم قطاع المياه وترميم كل المرافق الحيوية التي دمرها الاحتلال في عدوانه الأخير، وزيادة وتيرة عجلة إعمار البنية التحتية في قطاع غزة.

بدوره شكر م.مازن غنيم كل المساهمين في إتمام هذا المشروع المهم والحيوي، والي يأتي في إطار الجهود المبذولة لتحسين خدمات المياه في قطاع غزة في ظل الأزمة التي يعانيها القطاع في هذا الجانب، وفي ظل التحذيرات التي تصدر من قبل الجهات الدولية حول مخاطر استمرار أزمة المياه في قطاع غزة، شاكراً مصلحة المياه وكافة الطواقم العاملة على إتمام هذا الخزان على أحسن وجه.

يشار إلى أن خزان المنطار يتسع لـ (5) آلاف كوب ويقع على تلة المنطار التي ترتفع 85 متراً عن سطح البحر، ويلعب خزان المنطار دورا هاما في نظام إمداد المياه في قطاع غزة، وقد تم تدمير خزان المنطار خلال الحرب على غزة عام 2014م، وقد تم إعادة إعماره بتمويل من الحكومة الألمانية عبر مؤسسة KFW وبتكلفة إجمالية بلغت 750 ألف يورو.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصلحة مياة بلديات الساحل 2015 - ©